مفكرون

بسام البغدادي | الحضارة هي أن تكون متحضراً حتى مع أعداء الحضارة. كيف؟ لو تذكرون ماحصل

الحضارة هي أن تكون متحضراً حتى مع أعداء الحضارة. كيف؟
لو تذكرون ماحصل للمواطنين الامريكين في مدينة الفلوجة العراقية وكيف تم قتلهم ثم سحل جثثهم في الشوارع وتعليقها على جسر الفلوجة؟
بالمقابل, لو تذكرون الانتحاري العراقي الذي فجر نفسهُ وسط مدينة ستوكهولم 2010, ماذا حدث لهُ؟ كنت متواجداً على بعد أمتار من مكان الانفجار, رأيت الناس تهرع من المكان لكن أنا وبعض ممن حولي جرينا بأتجاه الارهابي وحاولنا أنقاذ حياتهُ بأبسط وأسرع ما أمكننا, في النهاية جائت الشرطة وطوقت المكان, ثم جائت سيارة الاسعاف وحاول الاطباء جاهدين أنقاذ حياتهُ التي كانت يريد فيها قتل المئات وسط أسواق ستوكهولم.

بعد موتهِ, تم تسليم جثته بكل أحترام لأهله وتم دفنهُ وفق طقوس ومراسيم أسلامية بحتة ولم تتدخل لا الدولة ولا حتى الاحزاب اليمينية التي نسميها متطرفة هنا في مراسيم التشييع. ولازال حتى اليوم قبره شاهداً على حضارة و إنسانية الناس الذين أراد أن يمزقهم بالمتفجرات التي كان يطوق بها جسده.

هكذا تتعامل الحضارة مع أعداء الحضارة.


No photo description available.

بسام البغدادي | كاتب ومفكر

Bassam Al-Baghdady

Author & translator. Founder of Center for Secular Education in #Sweden.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى