كتّاب

أحمد سعد زايد | نهاية حلم داعش الخرافي

ad_1]

هكذا التفكير اللاعقلاني الماضوي يؤدي بأصحابه إلى مهالك له ولمن يزعم انه ينصرهم
هذا الشباب الساذج الذي يضم المخلص لافكار فاسدة والموتور الذي يكره الانسانية كلها الا من على عقيدته
ورغم كل شئ وحشيتهم يجب ألا تفقدنا إنسانيتنا معهم وأن يتم معاملتهم وفقا للمواثيق الدولية وأن يحاكموا محاكمات عادلة لا بشريعة الغاب والعنف
وسيبقى حلم الخلافة التاريخية التي شهدها العالم الاسلامي يدغدغ شعور الشباب الذي لا يعرف سلبياتها ومشاكلها ويراها حلما ورديا سقط مرات في العالم الاسلامي كله من الاندلس حتى الهند
واقول لهؤلاء الشباب والشيوخ الذين افسدتهم أفكار حرافية شريرة
هل تقبلون ان تباعوا وتذبحوا وتأخذ نساءكم سبايا كمان نكحتم الايزيديات وغيرهن ؟
وأقول للعالم الذي سحقهم أذا كنتم مثلهم فلا خير فيكم وانتم اذا مثلهم

No photo description available.

Ahmed Saad Zayed – أحمد سعد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى