كتّاب

أحمد سعد زايد | كيف يمكن أن تعيش سعيداً ؟

ad_1]

السعادة غاية في الحياة وقد قسمها السلم الأبيقوري

لذة عقلية
لذة وجدانية
لذة جسدية

وكون العقل في المرتبة الأولى لا ينفي أهمية لذة الوجدان والجسد

إن أهم سمة في السعادة هي التصالح مع الواقع وتقبل الذات فتحدي الحياة لا يخلق إلا التعاسة ونحن كائنات بيولوچية مرتبط بأجسادها وتشعر وتفكر وتلك المرحلة من التفكير هي التاج البشري

ولكي نجد للسعادة سبيل
علينا بالقراءة والمعرفة وتدوال العمليات الفكرية وتلك اللذة القصوى بالعقل

أيضا نسعد بالحب والتعاون والإيثار ومشاعرنا الطيبة تجاه الآخرين فالمحب ينتعش بمحبوبه والوالد يسعد بأبنائه والصديق بالود مع صديقه والفرد بما يقدم من فائدة لمجتمعه

كما أن للغرائز الجسدية دور هام فالطعام والشرب لذات ضرورية لنستمر في الحياة والجنس أيضا لذة عظيمة وكما يقول حكماء الهند لم نسمع بإنسان تعرض لأزمة قلبية أثناء ممارسة الجنس لإنه رياضة طبيعية تشفي الأبدان

علينا باستخدام العقل والمحبة واحترام غرائزنا الجسدية وتنظيمها من خلال العقل لكي نكون سعداء محبين للحياة والمجتمع والإنسان

وشاهد محاضرة في فلسفة السعادة
فلسفة السعادة وطريقها – أحمد سعد زايد
https://youtu.be/YTuAuq80BSs


May be an image of 1 person

Ahmed Saad Zayed – أحمد سعد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى