منظمات حقوقية

Superwomen stories | ، بتنزل تروح

Superwomen stories

كانت تلعب وتتبسط وتقضي أكبر وقت في اللعب ، لحد ما ، تلعب وتتبسط وتقضي شمسًا. ومظهرلوش قمر كان يوم أسوأ يوم ممكن يعدي بنت في سنها ، خدتها ولدتها للدكتور أساس إنها حابة تتطمن عليها ، ومن هنا ابتدى كل حاجة ، دخلت في الكشف ودخلت معاها مامتها لغاية ما تم تخدير ، وبعد مافاقت اكتشفت أنه تم استئصال جزء من أعضائها الجنسية وهي بتجري وتصرخ في ألم ألحقووونييي ، بس محدش سامع محدش راضي يساعدها مامتها بتهدي فيها ومفيش فايدة وهي بتجري وبتجري وتنزف لغاية ما وقعت وماتت بسبب النزيف.

القصة دي مش عن شخص بعينه ، قصة بنات كتير ، ليها نفس الألم ونفس الصرخة ، مع إختلاف المحرض ، أم أو أب ، الختان ، أعتداء على جسد البنت وأحياناً ، قادر على يأثر على نفسي في مشاكل نفسية كبيرة ، عشان كده احمي بنتك متكونش أنت السبب في أذيتها.

الصورة ل BBC Arabic / Dima Nashwai
كتب: فاطمة مصطفى


قصص المرأة الخارقة ، صورة الملف الشخصيلا يوجد وصف متاح للصورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى