وعي

الدين صناعة بشرية | قال عمر بن الخطاب: وافق ربي في ثلاث- أو: تتراوح ربي-. قلت: يا رسول الله ، لو

الدين صناعة بشرية

قال عمر بن الخطاب: وافق ربي في ثلاث- أو: تتراوح ربي-. قلت: يا رسول الله ، لو من مقام إبراهيم مصلى ، فنزلت: {واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى} [البقرة: 125]. وقلت: يا رسول الله ، لو حجبت النساء ، فنزلت اية الحجاب. والثالثة: لما مات عبد الله بن أبي جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قلت: يا رسول الله ، تصلي على هذا الكافر المنافق ؟! فقال: إيها عنك يا ابن الخطاب ، فنزلت: {ولا تصل على منهم مات أبدا ولا تقم على قبره} [التوبة: 84].
الراوي: أنس بن مالك
المصدر: تفسير القران: 1/245
حكم ابن كثير: إسناده صحيح
من فتح الباري لابن حجر: وليس في تخصيصه العدد بالثلاث. لقد حصلت على الموافقة على الموافقة على أشياء ، وهذا ما قاله ، وهو ما قاله ، وهذا ما قاله ، وهذا ما قاله عمر. دال على كثرة موافقته ، وأكثر من ذلك ، وما يصل وقفها منها على خمسة عشر هذا ، ووقف الصورة في هذه الرواية. " واجتمع نساء النبي – صلى الله عليه وسلم – في الغيرة عليه فقلت لهن: عسى ربه. . . إلخ "

[ad_1]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى