كتّاب

أحمد سعد زايد | مع العيد والتهنئات به من صحابي وحبايبي

ad_1]

يطالبني بعضهم بالرد على من اتخذوا قرار زبالة بنقد النوايا وتحريف الكلام عن مواضعه بجهل وغباء وهذا افضل احتمال او سوء قصد وفساد طوية من بعض الخرافيين والمشعوذين
والبعض الاخر من الأصدقاء يطالبني بتجاهل الراقصة السخيفة الرخيصة وطبالها المهرج السمج واحمق غيرهم يهاجمني وهو لا يعرف حتى اسمي وكيف ينطقه كالعاهرة المستأجرة التي تريد الشهرة وركوب الترند
مرحبا بالنقد كله وتبا للاغبياء اللذين لا يفرقون بين الاغتصاب والقتل والعلاقات القائمة على الرضا والقبول
عموما قررت التالي
1 عدم الرد الا على نقاش علمي من شخصيات رزينة مهذبة ولو اختلفوا معي 180 درجة
2 تجاهل المهرجين السخفاء والله دمهم تقيل لو كانوا مهرجين لطاف كان يبقى مقبول منهم لكن سمحين ارذال
3 تفكيك خطاب التيار المتأسلم الخرافي ومقولاتهم حول وما يثيره من قضايا تزيد منطقة الشرق الأوسط تخلفنا على تخلف
4 اعتذر لأحمد زكي ونبيلة عبيد فهم اشرف من هؤلاء الصبية الارذال الملزقين
أيها البغبغان الجاهل المهرج تعلم فأنت تضر صحبك وامتك ودينك وقومك وانت تظن نفسك انك نبي هذا الزمان
https://youtu.be/aEEDvsRSrK0


[ad_2]

Ahmed Saad Zayed – أحمد سعد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

18 + 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى