وعي

الدين صناعة بشرية | قال عبد الله: لعَن رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم الواشماتِ

الدين صناعة بشرية

قال عبد الله: لعَن رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّمه الواشماتِ والمُستوشِماتِ والمُتنمِّصاتِ والمُتفلِّجاتِ للحُسنِ المُغيِّراتِ خَلْقَ اللهِ
المصدر: تخريج صحيح ابن حبان: 5505
حكم شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح على شرط الشيخين

شرح النووي على مسلم:
(النامصة) … فهي التي تزيل الشعر من الوجه ، والمتنمصة التي تطلب ذلك بها ، وهذا الفعل حرام إلا إذا نبتت للمرأة لحية أو شوارب ، فلا تحرمها ، بل يستحب عندنا. وقال انه من مواليد ولا جرير.
استحباب إزالة اللحية والشارب والعنفقة ، وأن النهي إنما هو في الحواجب وما في الوجه. …

(المتفلجات) … والمراد مفلجات الأسنان بأن تبرد ما بين أسنانها الثنايا والرباعيات … عجزت المرأة كبرت سنها وتوحشت فتبردها بالمبرد لتصير لطيفة حسنة المنظر ، وتوهم صغيرة ، ويقال له أيضًا ، ومنه ، ومنه ، ومنه ، ومنه ، ومنه ، ومنه ، ومنه ، ومنه ، ومنه ، ومنه ، ومنه ، والطباعة والمذاق منها لهذه الأحاديث ، ولأنه تغيير حجمه تعالى ، ولأنه تدليس.

(المتفلجات للحسن) فمعناه يفعلن ذلك إلى أن الحرام هو المفعول لتطبيق الحسن ، أما لو احتاجت إليه أو عيب في السن ونحوه فلا بأس به

هل الاله يهتم بمثل هذه التفاصيل و هل طلب الرجل أو المرأة يظهر بمظهر حسن امام الناس شيء معيب؟! أليس الرجل يحرص على حلاقة الشعر و تسريحه بأفضل صورة و نحو هذا لطلب الحسن. هل هذا التصرف بالضرر على الفرد أو المجتمع؟ تستنكم تستنكر طبعا؟ هل إزالة الشعر أو برد الاسنان تغيير للخلقة؟! أي تدليس في أن يظهر شكل صورة أكثر شبابا أو أحسن شكلا هل هي تزوير في أوراق رسمية مثلا؟!

[ad_1]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى