منظمات حقوقية

Superwomen stories | # شهيدات_الغدر_الذكوري # لأرواحهن_السلام المغدورة غادين قصتنا اليوم تقشعر لها

Superwomen stories

[ad_1]

# شهيدات_الغدر_الذكوري
# لأرواحهن_السلام

المغدورة غادين

قصتنا اليوم تقشعر لها تقشعر لها الأبدان ، وتذرف لها الدموع الأعين ، 5.1.5.4.4.4.1.4.4 تثمين غاضبة على كل يقبل بمثل هذه الجرائم ، وتفرغين غضبك على مواقع التواصل منادية. بالقصاص ، علك تجدين الخلاص ، وتنقذين الأخريات.

وتعود أحداث القصة إلى يوم السبت الموافق ١٢ إبريل الماضي – وهو في عقده الخمسين – إلى مخفر شرطة محافظة طريب بالسعودية ، مبلغا عن انتحار ابنته صاحبة عشر ربيعا ؛ لتأتي بعد ذلك المفاجأة التي حدث فيها حدث رأسا على عقب ، فالوالد ليس سوى قاتلا ، قاتل ابنته!

فالمغدورة هي غادين التي عانت ويلات العذاب ، حرارة الآلم النفسي على يد من نظر المجتمع حاميها الأول ، ومصدرها الأكبر ، فوحشية عنقه سلبت منها … أكثر


قصص المرأة الخارقة ، صورة الملف الشخصيقد تكون صورة لشخص أو أكثر ، شعر ، في الهواء الطلق ونص يقول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى