حقوق الطفل

ندى الاهدل | لا استحق كل هذا الحب رغم اعتزاي الكبير بصداقتك كل حبي وامتناني وتحياتي الحاااا

[ad_1]

لا استحق كل هذا الحب رغم اعتزاي الكبير بصداقتك
كل حبي وامتناني وتحياتي الحاااااااااااااااره لك استاذي الطيب احمد

– فتاة عظيمة : – ‏ندى الأهدل. بنت يمنية. عندها (17 سنة). “ناشطة إنسانية ضد زواج القاصرات ومع حقوق الإنسان”. عبرت عن رأيها الشخصي في قضية المثليين. فكشروا انيابهم عليها وقاموا بمهاجمتها شخصياً والتنمر عليها وعلى شكلها. طيور الظلام وكارهي الحب والسلام . – أحنا في كل مجتمعاتنا. ‏بنتعامل مع فئة بتمارس “الإرهاب الفكري”. تجاه أي شخص حُر بيختلف معاهم. ميعرفوش لغة النقاش ولا الحوار. لو اختلفت معاهم. (هياجموك وهيتنمروا عليك وهيكفروك وهيلعنوك أنت وعائلتك). – ندى من أصدقائي اللي حرفياً بفتخر فيهم. بفتخر (بفكرها واخلاقها). بفتخر (بقوتها وإنها قادرة تواجه كل ده لوحدها). بفتخر (بأنتصارها للقضايا الإنسانية). بفتخر (بمستقبلها اللي مستنيه). بفتخر لكونها إحدى أهم (المدافعات عن حقوق المرأة). – عزيزتي ندى : أنا والملايين. معاكي وبندعمك في مواجهة (الدواعش). وفي كل خطوة أنتي بتقومي بيها. تابعتك في كل مراحل حياتك ومشوفتش منك غير (قوة وتحدي). أنتي فخر حقيقي للشرق الأوسط. ولكل الأحرار .. إياكي يا ملاكي تردي على (تنمرهم وقلة أدبهم). كوني حُرة لدرجة تخليهم يعجزوا عن تصنيفك أنتي فخر لكل حُر . – ادامك الله حُرة. وواعية وقوية. وامدك بالسعادة والسرور في حياتك يا ندى. كل الدعم يا جميلة . ❤️🌹

May be an image of 1 person and smiling
[ad_2]

ندى الاهدل | ناشطة حقوقية ضد زواج القاصرات

الموقع الرسمي مؤسسة ندى لحماية حقوق الفتيات

على السوشل ميديا
[elementor-template id=”202″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى