وعي

الدين صناعة بشرية | قال محمد: من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا تخريج أحاديث

الدين صناعة بشرية

قال محمد: من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا
تخريج أحاديث الكميات: 4/267. حكم محمد المناوي: رجاله موثقون

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة القران: من تعزى) أي: انتسب (بعزاء الجاهلية): بفتح العين أي: نسب أهلها وافتخر بآبائه وأجداده (فأعضوه): بتشديد الضاد والمعجمة من أعضضت الشيء: جعلته يعضه ، والعض أخذ الشيء بالأسنان أو باللسان على ما في القاموس (بهن أبيه) ، بفتح الهاء وتخفيف النون ، وفي النهاية: الهن بالتخفيف والتشديد كناية عن الفرج ، أي : قولوا له: اعضض بذكر أبيك أو أيره أو فرجه. (ولا تكنوا): بفتح أوله وضم النون ، أي: لا تكنوا بذكر الهن عن الأير ، بل صرحوا بآلة أبيه التي كانت سببا فيه تأديبا وتنكيل.

الله على الأخلاق و بعد كدة يسأل المسلم منين بتجيب أخلاقك يا ملحد يا عم منين بتجيب انت أخلاقك! هل افتخار شخص بوالده أو جده يجعلني أقوله عضلات في أير أبيك! هي معالجة عملية المشكلة دي لو كانت مشكلة أصلا! البعض يدلس ويقول انهم سيقتلوا بعض بسبب واحد أفتخر بجده!


الدين صناعة بشرية ، صورة الملف الشخصيلا يوجد وصف متاح للصورة.

[ad_1]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى