منظمات حقوقية

Superwomen stories | فيلم (اين عقلي) تم انتاجه سنة 1974 م مأخوذ من رواية " حالة الدكتور حسن

Superwomen stories

[ad_1]

فيلم (اين عقلي) تم انتاجه سنة 1974 م مأخوذ من رواية " حالة الدكتور حسن " للكاتب احسان عبد القدوس والمخرج عاطف سالم ومن بطولة (سعاد حسنى – محمود ياسين – رشدي اباظة – عماد حمدي) يعد هذا الفيلم من أجرئ الأفلام التي ناقشت العذرية وتقاليد شرف البنت من خلال الاضطراب النفسي الذي يعانيه "توفيق" يقوم بإقامته محمود ياسين فنراه منقسم بنشأته وطفولته التي كانت في قرية بسيطة (الباجور) ، وبين دراسته و تحرره ، واتباعه زوجته زوجته. " عايدة" قبل الزواج ، حتى ان يسمعها عن خطيبها "شريف" وسبعة علاقتها.
مشهد الفيلم بعد اعترافه بمرضه وإدراكه انه سيخسر زوجته التي يحبها وعمله شيء مقابل هذا التناقض الذي تسبب بمشاكل نفسية وجسدية بعيدة إلى الطبيب النفسي. "زهدي" وحدث بفخر عن قوة وتمريرة وقدرته على ما يريد "كان راجل عظيم لما يعوز حاجة لازم يعملها وده سر عظمته ، تصور طلق والدتي عشان سبب تافه في منتهى التفاهة طلقها عشان شافه بتتكحل اعتبرها مش امينة على لحمه نوع من الغباء انا عارف بس هو له منطقه دايما ، ساعات توقفها بس هو كان يعنيها ويتعذب منها زي يوم دخلة اختي مثلا .. لسه في ناس عايشه في وهم البكارة كلام فارغ ، سذاجة .. "
فيسأله الطبيب ده كلام انت مقتنع به!
يرد بدون تفكير " طبعا ماتنساش اني عشت في أوروبا 7 سنين "،
وعلى سؤال اخر يجيب "اختى كان عندها 15 سنة جوزوها بشهادة تسنين مزورة"
خطأ "عذراء مش عذراء تفتكر دي مشكلة بالنسبة لي ، ابويا ماشفش اكتر من القرية اللي اتولد فيها انا لافيت العالم.
وهنا حيث أراد القدر أن يختبر مبادئ " توفيق" تتحمل أوزانها ، و تقف أمامها ، و تقف أمامها ، و تحملها قديمًا "عايدة" فعاش صراع بداخله صورة ابيه "اللي كل همه ان يثبت ان ابنته لسه بكر" (حسب تعبير د "توفيق" الرجل المتحضر (المودرن).
تطلع توفيق بكل تناقضاته
أصعب ، Des Des Desges ، حتى يومنا هذا عن أفكار ، و فكيف تكون المساواة بين رجل له تجارب قبل الزواج وعلاقات وبين المرأة التي احبت شخص واختارت ان تكون له ، فالرجل ليس شرفه في تعدد علاقاته ولكن شرفه في اخلاقه في عقله ، في كلمته !!

من يرى أن شرفه ينحصر في شرفه ، حتى وان كانت طفلة لم تتعدى الخامسة عشر من عمرها. وداخطأت وخسرت شرفها جرائم القتل والقتل نفسيا ومجتمعيا وتحيا المجتمع الذي يرى مثالها شاهدها وأخطأت في مثالها وحققها ، وهي تتحول إلى مجتمع كامل وعليها دفع الثمن من العمر ، فهي تملك جسدها ، وجسدها ملك.
هذا الفيلم كما ذكرنا تم عرضه سنة 1974 مَزْرَ علمنا فالأعمال السينمائية المصرية التي ناقشت فكرة ومجلس المجتمع لأهمية غشاء البكارة كدليل على الشرف جدا ، لذا نرجو منكم مشاركتنا المتكاملة الأخرى إن وجد.

# شهر_أكتوبر_الوردي الحصول على إشعاع الثدي الطبيعي الثدي ..

# فيلم_أين_عقلي
كتب: نورهان السعيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى