وعي

الدين صناعة بشرية | (وقالوا كفروا إن هذا إلا إفك افتراه وأعانه عليه ، فقد جاءوا بعدثره

الدين صناعة بشرية

(وقالوا كفروا إن هذا إلا إفك افتراه وأعانه عليه قوم ، فقد جاءواثرتا ظلما وزورا وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه وأصدقاء وأصدقاء)
تفسير القرطبي: وقال الذين كفروا يعني مشركي قريش. وقال ابن عباس: القائل منهم ذلك النضر بن الحارث؛ وكذا كل ما في القرآن فيه ذكر الأساطير. قال محمد بن إسحاق: وكان مؤذيا للنبي. إن هذا يعني القرآن. إلا إفك افتراه أي كذب اختلقه. وأعانه عليه قوم يعني التهديد؛ قاله مجاهد. وقال: المراد بقوله: قوم مفاجأة أبو فكيهة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: Click This Link
  2. تنبيه: deixe o seu pau duro

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى