وعي

الدين صناعة بشرية | قدم النبي خيبر ، فلما فتح الله عليه الحصن ذكر له جمال صفية بنت حيي بن أخطب ، وقد

الدين صناعة بشرية

قدم النبي خيبر ، فلما فتح الله عليه الحصن ذكر له جمال صفية بنت حيي بن أخطب ، وقد زوجها ، وكانت عروسا ، فاصطفاها رسول الله لنفسه ، فاصطفاها رسول الله بلغه حتىنا سد الروحاء ، صنع حيسا في نطع صغير ، ثم قال رسول ثم خرجنا إلى المدينة قال: فرأيت رسول الله يحوي لها وراءه بعباءة ، ثم تركبته عند بعيره ، ركبته فتضع صفية على ركبته حتى تركب.
الراوي: أنس بن مالك. صحيح البخاري: 2235
نفس الرغبة الجنسية: رمل امرأة وجمالها لنفس الرغبة.

الدين صناعة بشرية ، صورة الملف الشخصي

[ad_1]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى