مفكرون

بسام البغدادي | عندما كنت صغيراً, كنت مؤمناً بالخرافة الحق وكنت سعيداً لأنني ولدت في عائلة تؤمن

[ad_1]

عندما كنت صغيراً, كنت مؤمناً بالخرافة الحق وكنت سعيداً لأنني ولدت في عائلة تؤمن بهذه الخرافة الحق, وبأنني لو آمنت بصورة كافية وبأنني لو أظهرت تذللاً كافياً للخرافة هذهِ… فأن الخرافة هي الحل لكل مشاكلي ومشاكل البشرية, حتى بدأت أبحث بنفسي فعرفت الفرق بين العلم و الخرافة:

١. لا يلد الإنسان فيجد نفسهُ عالماً.
٢. لا يغضب أحد إذا مزقت كتاباً علمياً.
٣. لا يقطع رأسك أحد إذا تركت العلم وأتجهت للخرافة.
٤. لا يمنعك العلم من السؤآل عن أي شيء.
٥. لا يميز العلم بين البشر سواء كان مؤمن بالعلم او لا, العلم في خدمة الجميع.
٦. لا يشعرك العلم بأنك إنسان حقير وذليل بل العكس.
٧. لا ينحصر العلم بطبقة محددة من البشر.

لهذا, قررت أن أترك الخرافة… و أعيش حياتي كإنسان صالح يؤمن بالإنسان وقدرة الإنسان على الابداع و الابتكار.


No photo description available.
[ad_2]

بسام البغدادي | كاتب ومفكر

Bassam Al-Baghdady

Author & translator. Founder of Center for Secular Education in #Sweden.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

18 + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى