وعي

الدين صناعة بشرية | (لقيتم لقيتم الذين كفروا بالثقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما بعد

الدين صناعة بشرية

كسرة القتال آية 4 (gp لقيتم لقيتم، كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها).

تفسير القرطبي: العلماء العلماء في تأويل هذه الآية على خمسة أقوال:

الأول: أنها منسوخة ، وهي في أهل الأوثان ، وقد يفادوا عليهم. الناسخ لها عندهم خوار: فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وقوله: فإما تثقفنهم في الحرب فشرد بهم من خلفهم وقوله: وقاتلوا المشركين كافة الآية ، قال قتادة والضحاك والسدي وابن جريج والعوفي عن ابن عباس ، وقاله كثير من الكوفيين. وقال عبد الكريم الجوزي: كتب إلى أبي بكر أسر ، فذكروا أنهم التمسوه بفداء كذا وكذا ، فقال اقتلوه ، لقتل رجل من المشركين أحب إلي من كذا وكذا.

الثاني: أنها في الكفار جميعا. وهي منسوخة على … أكثر


الدين صناعة بشرية ، صورة الملف الشخصي

[ad_1]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى