التنمية البشرية

العقل دين | بعد أن طغى عثمان بن عفّان في الحكم ، ثار ضده المسلمين ، العظام حاصره الثوار و شعر

العقل دين

بعد أن طغى عثمان عثمان بن عفّان في الحكم ، ثار ضده الملك ، 170 ، ثواره الثوار و شعر الضعف و قرب انتهاء حكمه ، بدأ باستنج ولاته.

معاوية كان والي الشام حينها وهو (ابن عم) عثمان ، معاوية كان يملك جيش قوي و كبير ، لكنه لم يلبي الاستغاثة من الخليفة.

من خلال الروايات تستنج معاوية ، أن عثمان المقتول ، يبدو أن بإمكانه الحصول على دعمه لمعاوية من عثمان الحي ، عثمان المقتول ورقة قوية في يد معاوية الطامع بالحكم.

وبالفعل تم قتل الخليفة عثمان على ايدي المسلمين ، و هنا تصدر معاوية المشهد ، معاوية البطل المطالب بدم الخليفة.

أتباع معاوية والبوابة قميصه ، أعدته ، ليوظفوا ، مأساة قتله لأطماع سياسية بحتة.

من وقتها اصبح “قميص عثمان” مثالا لانحدار القادة السياسيين والقضايا المتعلقة بالقضايا الحقوقية ..

فلسطين اليوم هي قميص عثمان لإيران و حزب الله و حماس و غيرهم.


العقل دين ، صورة الملف الشخصي

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: real or fake vintage rolex movement
  2. تنبيه: order norco pills 7.5mg 10mg overnight delivery in usa canada uk australia cheap

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى