التنمية البشرية

العقل دين | وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا

العقل دين

وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَّْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَمَنكْرِههُّنَ فَكْبِإِنْ بَعْبَهُ مِنإِنْإِنْ بِإِنْإِنًا لِّتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَمَنكْرِههُّنْ فَكْبِإِنْ بِإِنْبِّنًا

لتفهم معنى الاية خصوصاً شرط “ان اردن تحصناً” اليك التفسير من القرطبي:

“وبخ تعالى: إن أردن تحصنا راجع إلى الفتيات ، وذلك إذا أرادت ويتصور أن يكون السيد مكرها ، ويمكن أن ينهى عن الإكراه. إذا كانت الفتاة لا تريد التحصن فلا يتصور أن يقال للسيد لا تكرهها ؛ لأن الإكراه لا يتصور فيها وهي مريدة للزنا. فهذا أمر في سيدة وفتيات حالهم. تشير هذه المعنى إلى ابن العربي فقال: إنما ذكر الله تعالى إرادة التحصن من المرأة لأن ذلك هو يصور الإكراه ؛ فأما إذا كانت راغبة في الزنا لم يتصور إكراه ، فحصلوه. وذهب هذا النظر عن كثير من المفسرين ؛ فقال بعضهم: وبخ: إن أردن تحصنا راجع الأيامى ، قال الزجاج ، والحسين. أي وأنك الأيامى والصالحين من عبادكم إن أردن تحصنا. “

الحمد لله على نعمة الاسلام و العفة العظيمة التي اتى بها …

# سيف_العقل


العقل دين ، صورة الملف الشخصي

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: ให้เช่าตู้ล่าม เช่าตู้แปลภาษา ให้บริการตู้ล่าม
  2. تنبيه: Digital Transformation Strategy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى