وعي

الدين صناعة بشرية | مما أفاء (يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن وما ملكت يمينك)

الدين صناعة بشرية

(يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي يمكن أن يستنكحها للنبي أن يستنكحها الخالصة لك من دون المؤمنين) بالنسبة للقرطبي: وقد اختلف الناس في تأويل ، وقد اختلف الناس ، وقد اختلفنا ، قال ابن زيد والضحاك. صور هذا تكون الآية مبيحة جميع النساء حاشا ذوات المحارم. وقيل: المراد أحللنا لك أزواجك ، أي الكائنات عندك ، لأنهن قد اخترنك على الدنيا والآخرة ، قال الجمهور من العلماء. وهو الظاهر ؛ ::: آتيت أجورهن ماض ، ولا يكون الفعل الماضي ، الاستقبال إلا بشروط. ويجيء الأمر على هذا التأويل ضيقا على النبي. ويؤيد هذا التأويل ، إلا من سمي ، سر نساؤه بذلك.
قلت: قال: قال: ما مات رسول الله حتى أحل الله تعالى له النساء. قال: هذا حديث حسن صحيح.
طبعا هو يقدر يستغنى؟! 😁

الدين صناعة بشرية ، صورة الملف الشخصيلا يوجد وصف متاح للصورة.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. تنبيه: Ventilatie
  2. تنبيه: Glo Extracts Box
  3. تنبيه: bloggerswise
  4. تنبيه: buy marijuana online
  5. تنبيه: สล็อตเว็บตรง
  6. تنبيه: 스카이툰
  7. تنبيه: cvv shop

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى