التنمية البشرية

العقل دين | لم يكونوا معلمين ، معلمين ، لجميع الأمم الحضارات. بسبب

العقل دين

لم يكونوا معلمين ، معلمين ، لجميع الأمم الحضارات.
بسبب الاصطفاء الإلهي لهم ، (هم أفضل من الأخرين ، أحق منهم ، أصدق منهم ، لأنهم مسلمين)

العقلية الإسلامية مازالت لليوم تعتقد أنها تملك الحلول ، كل أسرار الكون ، كل أسرار السياسية و الاقتصاد.
بسبب اعتقادهم بأن صدفة جغرافية أوجدتهم في دولة تتبنى ديانة معينة تعطيهم كل العلم و الثقافة فلا يتقبلوا التغيير ولا الانفتاح على الأخرين.

هم يملكون أفضل وأسرهم ، فهم يحاولون أن يحكموا عليك ، وعلى دينهم من الحكم في العالم. ارساء رسالة السلام و المحبة.

، إنهم مسلمين فقط.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى