مفكرون

حسين الوادعي | الإلحاد الشعبي!…

……………………
زاد عدد أصدقائي من الشباب الملحدين في السنوات الأخيرة، وهي زيادة لها خلفياتها.
الإلحاد ظاهرة قديمة جدا، بل إن الإلحاد اقدم من التدين. وأنا مع الرأي القائل أن الإلحاد هو “ضبط المصنع” للكائن البشري، فالطفل يولد خاليا من أي فكرة عن الإله أو الدين أو النبوة، ثم يكتسبها بالتنشئة الإجتماعية تدريسا وتعليما وتخويفا.
ولعلنا نتذكر من طفولتنا وطفولة أولادنا أن فكرة “الإله” كانت أكثر الأفكار التي تثير أسئلتنا وشكوكنا. وأن الأطفال يظلون أغلب سنوات حياتهم غير قادرين على الاقتناع بفكرة الإله حتى السنوات الأولى من المدرسة التي يقوم فيها مدرس الدين بزرع الفكرة بالترغيب والترهيب.… More


على تويتر
[elementor-template id=”108″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى