وعي

الدين صناعة بشرية | كان للنبي تسعوة ، فكان إذا قسم بينهن ، لا ينتهي إلى المرأة الأولى في تسع ،

الدين صناعة بشرية

كان للنبي تسعوة ، فكان إذا كان ، فجاءت زينب ، فكان يده ، فقالت: هذه زينب ، فك النبي يده ، فتقاولتا حتى استخبتا ، وأقيمت الصلاة ، فمر أبو بكر على ذلك ، فسمع أصواتهما ، فقال: اخرج يا رسول الله ، إلى الصلاة ، واحث في أفواههن التراب ، فخرج النبي ، فقالت عائشة: الآن يقضي النبي صلاته ، فيجيء أبو بكر فيفعل بي ويفعل ، فلما قضى النبي صلاته ، أتاها أبو بكر ، فقال لها قولا شديدا ، وقال: أتصنعين هذا.
صحيح مسلم: 1462

مما يؤدي إلى إبطاء بواحدة ، مما يؤدي إلى إبطاء بواحدة منه ، ويجوز أن… أكثر


الدين صناعة بشرية ، صورة الملف الشخصيقد تحتوي الصورة على: نص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى