وعي

الدين صناعة بشرية | كل ما أدعي انه اعجاز علمي فأصله عجز علمي مثال:﴿ أأمنتم من في السماء أن يخسف

الدين صناعة بشرية

كل ما أدعي انه اعجاز علمي فأصله عجز علمي مثال:

﴿ أأمنتم من السماء أن يخسف بكم طويل الأرض [الملك (16)]:

قال الشوكاني في فتح القدير (5/262): “أي: تضطرب وتتحرك على خلاف ما كانت عليه من السكون”.
بمعنى معناها في وبخ:﴿ يوم تمور السماء مورا ﴾. [الطور (9)]، وقد قال فيها مجاهد: “تدور” تدور “:” استدارتها وتحركها لأمر الله ، وموجز بعضها في بعض ” [جامع البيان (27/ 21). تفسير ابن كثير (4/ 241)]، قال ابن الجوزي في زاد المسير (8/48): “وهو اختيار اختيار وابن قتيبة والزجاج”. وقال تفسيره في تفسيره: “وهذا يعني اختيار ابن جرير أنه في استدارة”. وقال البغوي في تفسيره (4/237): “أي تدور كدوران الرحى وتتكفأ بأهلها تكفؤ السفينة”.

قال الشيخ عبد الله الدويش في المورد الزلال ص (260): “إذا علم هذا ؛ فآية سورة الملك دالة على الأرض قارة ساكنة ، لا تدور فتذهب وتجيء ، ولهذا امتن الله تبارك وتعالى على عباده بتذليلها لهم ، وحذرهم من عقوبته بهم يخرج بهم الأرض” ، ويجعلها تمور بهم ، ولو كان ، ولو كان ، مرتبة أهل الهيئة ، ومن يقلدهم من العصريين ، والسحاب والريح ، ولم يبق للتخويف بمورها “.


الدين صناعة بشرية ، صورة الملف الشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى