كتّاب

Ahmed-Eazel | # الأنانية_الأسلامية أكثر مااز يمت به الشخص المسلم هو المسلم بحب الذات الكبير

Ahmed-Eazel

# الأنانية_الأسلامية

أكثر ما يمت به الشخص المسلم هو الواقع الواقع الكبير والأنماط المفرطه..قد يستغرب الكثير من هذه الكلمات لكن بصراحه..هذا هو الواقع هو الواقع
يُنْبَهُ إثراء النفس أو الأنانية بشكل صحيح .. صحيح أن الجملة والمصالح تتعلق بهذا الأمر نفسه في نصيبه ، أو هو أولى به ، حيث أن المؤلف والمكاسب والمكتسبات والمناسبات الخاصة بهم تخصها ولمن حوله من شركته نفسها التي تنتمي إلى الأخرين

المفهوم الشائع للأنانية هو الشخص الذي يفتقر إلى أي اهتمام بقيم الآخرين ، أو الشخص الذي لا يقدر الآخرين ، أو لا يقدر الإنصاف ، أو العدالة ، أو لا يرى الحاجة إلى إرجاع قيمة مقابل قيمة. إنه شخص يريد دائمًا الحصول عليه "حسنات" لكن في نفس الوقت لا أستطيع أن أرى لماذا يزعجهم أي شخص يطلب شيئًا في المقابل. لا يمكنهم التفكير في سبب وجيه يمنعهم من خدمتهم من قبل الآخرين ، دون أن يفيدوا هؤلاء الآخرين على الإطلاق. شخص يستغل الآخرين في غمضة عين ولا يهتم إلا بأهدافه الخاصة.

كيف يمكننا أن نطبق الصفه على فئه كبيره من المجتمع ، وعضواً ، سؤالهم ،
لكي نعرف تطابق تطابق الصفه على شخص معين مثلا..يجب علينا معرفة ما هي مظاهر الأنانية..وهل موجوده فعلاً في هذا الشخص لكي نطلق عليه أناني أم لا؟
مظاهر الأنانية:
1-التعصب التعصب /
يميل الشخص الأناني ألى التعصب بالرأي وأنتقاد الأخرين والأنتقاص منهم والشخص الاناني يحاول الظهور بموقف المسيطر على كل الأمور خلال سلوك الأستبداد والتعصب بالرأي مايشعره بالآعتقاد أنه قوي.
اختلاف في الطائفة فيما بين المسلمين وطوائف الاسلام .. طائفة متشبثة فيما بين المسلمين وطوائف الاسلام .. طائفة متشبثة برأيها وتعتقد هي الطائفة الصحيحة من بين البقية ..والناتج في الحاله هو غياب الصورة أن تكون مطابقة للأسلام ..فحين تتسائل من تفسير الاسلام..لاتجد أجابة لهذا السؤال أبداً

الأشخاص الأنانيون ينتقدون الآخرين في محاولة للشعور بالتفوق ، وينصح خبير السلوك البشري والعلاقات باتريك وانيس في مقالته "الناس الأنانيون يسرقون ثقتك بنفسك." الشخص الأناني أو الأناني يتصرف بالسيطرة تجاه الشركاء والأصدقاء والعائلة. من خلال السلوك الاستبدادي ، يكتسب هذا الشخص السيطرة على المواقف والأشخاص ، مما يجعله يشعر بالقوة
2-الرياء وحب الظهور الظهور والرياء /
بالنسبة لأميل الشخص الاناني لمحاولة إظهار نفسه أمام الأخرين والرياء أيضاً..وحب الشهره وهو ما يظهر نفسه أمام الأخرين ويبرز نفسه حسب فكره نعمة ويظهرها للبقية حسب ما يعتقد ..

. من علامات الأنانية .. الرغبة في أن يعرفك الآخرون ويوقونك ويتعرفون عليك هي رغبة ذاتية
3-التكبر الغرور /
الأناني غالباً ما يميل ألى التكبر على المخالف له..وهي نزعه ذاتيه ناتجه من عقدة النقص في شخصيته مشاهدة أن يسدها بأحساسه أنه يحاول أن يسدها في بقية البشر..جرب أن تجمع بين مسلم وشخص غير مسلم النتيجه من مراقبة الاثنين .. يتعاظم معه ، يتعاظم معه ، يتعاظم معه ، يتجلى عليه ، يتجلى عليه بشكل جيد.
4-الغرور الغرور /
وهو نوع من الحالات النفسية التي تكتنفها تجعله يشعر بالقوة والعظمة والكمال التام فيتصور نفسه في قمة الخير والفضيله الأولى على الجميع الاستثناء.

5-عدم مراعات حقوق الآخرين / تجاهل حقوق الآخرين /
في حالة عدم جواز البحث في حالات أخرى ، فإن هذه الحالة تجعل من تلك الحالات الأخرى (جرائم) أن يفرض على الشخص نفسه.

……………………………………

عادة ما يتم تشخيص الأنانية عندما يكون الشخص ب خمسة على الأقوال التالية:

عادة ما يتم تشخيص الأنانية عندما يستوفي الشخص خمسة من المعايير التالية على الأقل:

1-لديك مشاعر العظمة والأهمية أنت تبالغ في الإنجازات والموهبة والمعرفة والاتصالات والخصائص الشخصية.
2-تريد أن تعتبر متفوقًا و / أو معالجًا ، حتى لو أدى أداؤك إلى الظهور

3-أنت مهووس بالنجاح والشهرة والقوة والذكاء والجمال و / أو الأداء الجنسي.
4-أنت ترى نفسك فريدًا وتعتقد أنه لا يمكن فهمك إلا من قبل أشخاص آخرين مميزين أو مميزين.
5- لديك حاجة ماسة للإعجاب والانتباه والتأكيد
6 – تريد أن تكون خائفًا وذات سمعة سيئة
7- تعتقد أن لك حقوقًا أكثر من غيرك
8- تتوقع أن يلبي الآخرون توقعاتك غير المعقولة بمعاملة تفضيلية
9- أنت متلاعب وتستخدم الآخرين لتحقيق أهدافك
10-لديك تعاطف متخلف ، لا يمكنك أو لن تأخذ في الاعتبار احتياجات أو آراء الآخرين.
11- غالبًا ما تكون غيورًا وبجنون العظمة. لكنك تعتقد أن الآخرين يقلدونك بدافع الغيرة.
12- تتصرف بغطرسة وتشعر بأنك متفوق فوق القانون وموجود في كل مكان
13- سوف تتأذى إذا ناقضت الأشخاص الذين تعتبرهم أقل شأنا

بعد ما تقدم سابقاً ..لنرى .. من تلك الصفات التي يمتلكها الفرد أو المسلم ؟؟
معظم المختلفين مع الاسلام سواء كانوا متدينين أو متدينين ..بأمكانهم بوضوح أن يشخصوا تلك الحالات التي تعتري الفرد المسلم حتى حاول أخفاها بكل جهده..فالمسلم يرى أن المشركين نجس..اليهود نجس..المسيحيين نجس..الملحدين كفره .. مرتدين..اي شخص خارج الاسلام هو نكره وليس بأنسان..بل يسعى لتحقيق حلمهم الأزلي نتيجة تحويل كل العالم أسلام الأسلام عدم تقبلهم لأي فكر خارج الفكر الأسلامي وأعتقادهم بأن أي مخالف للأسلام من أي دين او لاديني..يجب أرغامه على الأسلام قتله..وكل هذا الكلام مشرع وموجود في القرأن والسيره والفقه الاسلامي وله تاريخنا الحالي وداولة داعش أو دولة الخلافه والجناح الاسلاميه وحقدها على البشر وقتلها الناس بلا أي ذنب سوى أنهم يرونهم (كفّار) ..

يحاول جاهداً أن يكون جاهداً معرضاً لهذا الموضوع ، وهو نفس الموضوع ، وهو مفهوم خاص به ، موضوع يتعلق بمن يعيش ضمن بيئة مسلمه ومجتمع اسلامي بشكل عام..قد يكون الأمر من بعض الشيء من قبلهم..لا تكفُل حريات الناس أو الدول العلمانية تشكل بها الديانه الاسلاميه أقليات … وهذا طبيعي جداُ..فنبي الاسلام حين كان في مكه قبل ان يهاجر … كانت خطاباته تمتازته والانسانيه والتواضع..لكونه يتكلم من موطن ضعف …
تمكن تمكن من الحصول على مهارات جيدة في موطنه وحصله على شعبيه واتباعه واتباعه وجيش … حتى تغيرت لهجته الخطابية ألى لهجة القوة والتهديد بكل من يخالفه …

خلاصة:
المسلم..شخص أناني بطريقة أو بأخرى..وهذه الأنانية برأيي هي لا أرادية..ولايمتلك السيطرة وهي نتاج التدجين أو الأدلجة الفكرية التي يتعرض لها الشخص المسلم منذ الطفولة..وتلقينه بأفكار تغسل دماغه وتغيبه وتحجبه عن التفكير بشكل تفرعي أو متشعب .. بله يتكير أشتراطي ذو أتجاه واحد يقبل أي يجعل مخالفًا للأتجاه..وهوو يقع في الغالب ضحية لهذا الفكري الذي وبصراحه..من الصعوبة أن يتحرر منه مالم يخلع قيود القد الموروثة ويفكر بعقل متحرر نقدي تجريدي غير مؤثر عليه …

مصادر ومراجع للأستزادة:

http://dictionary.reference.com/browse/selfish
http://ifat-glassman.blogspot.com/…/what-is-selfishness.html
http://www.2knowmyself.com/what_causes_selfishness_psycholo…
http://aynrandlexicon.com/lexicon/selfishness.html
http://www.ehow.com/info_8140283_signs-selfishness.html

علم النفس اليوم: أربع طرق للتعامل مع الناس الأنانيين
الأوقات النفسية: اضطراب الشخصية النرجسية: إعادة التفكير فيما نعرفه
PsychCentral: النرجسي الذي يبكي: الجانب الآخر من الأنا
باتريك وانيس: الأنانيون يسرقون ثقتك بنفسك

أنتهى
احمد عزيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى