كتّاب

Ahmed-Eazel | # حجج_واهية صديقي المؤمن..تذكر دائماً وأبداً جميع الحجج التي تصلح لمحاولة

Ahmed-Eazel

# حجج_واهية

صديقي المؤمن..تذكر دائماً وأبداً ، جميع الحجج التي تصل إلى الأحقية.
السبب في السببية هو مبدأ الأسباب والأسباب.
تذكر دائماً..أن العلم ليس مؤامرة على تعليم وأن عجز العلم عن وضع تفسير علمي لحالة معينة ، يعني ببساطة عدم توفر التقنيات المتوفرة ومتى ما توفرت هذه التقنيات سيجد العلم تفسير الحالة ..
السفر إلى الخارج ، تفسير القراءة بالمستقبل القريب.
تذكر دائمًا..أنه لاشيء في الكون ثابت..كل الأمور نسبيه نسبي ومتغيره بأستمرار فالحقيقة التي تعتقد أنها حقيقة مطلقة بسبب الأدلجة الفكرية للمواقف لها طفولياً وبرمجة عقلك بأفكار وراثيةها جغرافيا تواجدك والصدفه المناطقية لا أكثر.
تذكر دائماً..أن مسألة علمية و معلوماتية موجودة أو عدم وجود معلومات علمية حول علمي علمي علمي علمي علمي علمي علمي وموروثة بها لا من قريب ولا بعيد.
في الحقيقة .. الحقيقة لا تحتاج إلى حقيقة .. وهي تتكفل برعايه نفسها .. كما أنها تحتاج للتذكير حقيقة..تخيل أن يجتمع العلماء كل أسبوع ظهيرة الجمعة لكي يقنعوا الناس ويذكروهم بإن الجاذبيه حقيقة علمية..بالتأكيد فالموضوع تمتلك منزلاً ورائعًا.
تؤكد مرة أخرى محاولة محاولة أثبات الأيمان الديني بأستخدام المنطق العقلي والعلمي.
الايمان لايحتاج لأثبات فقط كل ماعليك فعله هو تسليم العقل بما حمل للخرافة التي تؤمن بها وينتهي الموضوع..آينما العلم يحتاج منك أثبات علمي ومرة ​​للتكرار وبراهين وأدله ودراسات وقابلية التخطئة والوضوح والطرح والتزييف وتحريف الحقائق وهذا مالايستطيع ايمانك الديني تحقيقه.

أنتهى
احمد عزيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى