مفكرون

حسين الوادعي | في تحليل لمركب “جنون العظمة” العربي، لفت المفكران الكبيران

في تحليل لمركب “جنون العظمة” العربي، لفت المفكران الكبيران صادق جلال العظم ومحمد عابد الجابري نظرنا إلى ظاهرة تضخم رؤية العربي لذاته ومشروعه رغم انحطاط واقعه.
فعندما يحلم العربي بتحقيق الوحدة العربية لم يكن يحلم بها كمشروع عربي فقط، بل كمشروع عالم يعيد قيادة العرب للعالم وينقذ الحضارة البشرية المعاصرة من مأزقها!
وعندما يطرح الاسلامي مشروع الوحدة الاسلامية لم يكن يطرحها كمشروع للنهوض الإسلامي فقط، بل كمشروع كوني يقود الحضارة المعاصرة وينقذها من الإفلاس!
لم يمنع واقع السقوط والتخلف والفقر والجوع العربي أو المسلم من الاستمرار في خيالات العظمة واخضاع البشرية… إنه يظن نفسه الأرقى بعروبته او باسلامه مهما كان متخلفا وفاسدا وقذرا ومتكلا على الغرب!!
لفت.العظم والجابري انتباهنا أيضا إلى ارتباط نهضة… More

حسين الوادعي الصفحة العامة, profile picture

على تويتر
[elementor-template id=”108″]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى