وعي

الدين صناعة بشرية | من الآيات المحببة للمسلم الكيوت (فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) أولا أكمل

الدين صناعة بشرية

من الآيات المحببة للمسلم الكيوت (فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر)

أولا أكمل الآية: (وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالم يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا (29)) الكهف

تفسير البغوي: (فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) هذا على طريق التهديد والوعيد كقوله: " اعملوا ما شئت " (فصلت – 40).
وقيل معنى الآية: كفرتم ، كفرتم ، كفرتم ، كفرتم ، كفرتم.
وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما في معنى الآية: من شاء الله له الإيمان ومن شاء له الكفر كفر وهو كفر: " وما تشاءون إلا أن يشاء الله " (الإنسان – 30).

هناك آيات مفصلات محكمات في أحكام الكفار في الدنيا فهل ستشطب عليها مثل (قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون الذين يؤمنون الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون (29) التوبة

الدين صناعة بشرية ، صورة الملف الشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى