حقوق المراءةمفكرون

مها زايد | اليوم في المكلا طلعنا هشتاج #كلنا_مروة_البيتي من هي مروة؟ مروة يا جماعة بنت ب…

مها زايد

اليوم في المكلا طلعنا هشتاج #كلنا_مروة_البيتي

من هي مروة؟

مروة يا جماعة بنت بسيطة هادئة عمرها 22 سنة من دفعتي في الثانوية متزوجة وأم لأطفال صغار نتفاجئ اليوم بأن زوجها صب عليها بترول وأحرقها قدام أطفالها بعد خلاف بينهم وخلاها عشر ساعات قبل ما يسعفها للمستشفى وحاليًا هي في المستشفى غير قادرة إلا على تحريك عيونها و80% من جسدها محروق. 💔💔
طبعًا أسرتها على قد حالها ويطلبون الدعاء والمساعدة المادية وأبوها منهار من البكاء حسب كلام وفد اتحاد النساء اللي زاروها اليوم بالمستشفى!

– أما أخوها فيتواصل مع الإعلاميين طالبا منهم التوقف عن تداول أخبار أخته والقضية عائلية وخلاص. 🙂

– فئة كبيرة جدًا تقول إن الجريمة هذي مالها علاقة بالعنف ضد النساء وإنما هي جريمة من فرد لفرد وخلاص بيطلعون أصحاب المنظمات والنسويات بيتكلمن سكتوهن. 🙂

– فئة كبيرة ثانية تقول ليش أصلًا تختلف مع زوجها!!

– الصدمة أنه خلال أسبوع مناهضة العنف ضد المرأة الماضي هناك 3 قضايا توفيت فيها زوجات واحدة بالضرب حتى الموت والثانية بالخنق وهي حامل والثالثة مروة لأنها نقلت للمستشفى.

مروة أطفالها خبروا الجيران أنه أبونا حرق أمنا.
ضحية الكود ابنها قال أبوي خنق لأمي بينما أهله يقولون مسحور!!

جيل المستقبل يا جماعة أبائهم يقتلون أمهاتهم قدامهم ومازلتم مصرين أن العنف على النساء مجرد كليشيهات وعمل للإضرار بالمجتمع.

واللي يقول حالة فردية لا!!
لالالا مش حالات فردية اللي توصل لثلاث ضحايا في نفس الأسبوع في مدينة صغيرة!
الحالات تدل على وجود الكثير غيرها، كم حالة اعتداء مش موثقة؟ وكم حالة تتعرض للضرب والحرمان والقهر وهي ساكتة؟ حتى الوباء في منطقة تدل عليه حالة وحدة ويتم إعلان الطوارئ.

إذا اعتبرنا ثلاث حالات في الأسبوع متى بنعترف بالعنف الأسري؟ بعد ماتموت ألف امرأة؟؟؟

زوج مروة ضروري ينعرض للقضاء ويتحاسب بالقانون وكذلك أزواج الضحيتين الأخريتين !

أتمنى هذا الهشتاج يطلع ترند يا مدينة فاضلة تحافظ على نسائها وتخاف عليهن. 🙂

Aisha Aljaedy

Today in Mukalla, we are hashtags #we _ all _ Marwa _ home

Who is Marwa?

Marwa, a simple, quiet girl, 22 years old, from my high school class, married to a mother of young children, we are surprised today that her husband poured oil on her and burned her in front of her children after a dispute between them and left her ten hours before he helped her For the hospital and currently in the hospital, she is only able to move her eyes and 80 % of her body is burned. 💔💔
Of course, her family is the same and they ask for prayers and financial help, and her father is broken from crying according to the delegation of the Women's Union who visited her today in the hospital!

– As for her brother, he communicates with the media, asking them to stop circulating his sister's news, and the case is family. 🙂

– A very large group says this crime has nothing to do with violence against women, but it is a crime from one to one, and salvation, they see the owners of organizations and women speaking their silence. 🙂

– A second large group says why does she even differ with her husband!!

– Shocking that during the past week against violence against women, there are 3 cases in which one wives were beaten to death, the other was strangled while pregnant, and the third Marwa because she was taken to hospital.

Marwa her children told the neighbors that our father burned our mother.
The victim of the code her son said my father strangled my mother while his family said enchanted!!

The future generation, people, their fathers are killing their mothers in front of them, and you still insist that violence against women is just clich yhs and work to harm society.

And who says an individual case no!!
No, no, it's not the individual cases that reached three victims in the same week in a small town!
Cases indicate that there are many others, how many cases of assault are not documented? How many cases are being beaten, deprived, and oppressed while silent? Even the epidemic is in a region of unity and emergency is declared.

If we consider three cases per week, when do we admit to domestic violence? After a thousand women die???

Marwa's husband is necessary to be judged and held accountable by law as well as the husbands of the other two victims!

I hope this hashtag will become a trend, a virtuous city that will preserve and fear its women. 🙂

Aisha Aljedy

Translated

مها زايد, profile picture

مها زايد

مدونة وكاتبة تهتم بالفكر ورفع مستوى الوعي لدى الشعوب عن اهمية حقوق المرأة وحقوق الانسان، وتجديد الخطاب المجتمعي نحو المساواة والعدالة والحرية ، ونقد الاديان الإبراهيمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى