مفكرون

حسين الوادعي | مع خالص الاحترام للخيارات الشخصية……


اليوتيوبر المومري، كما أظهر نفسه عبر فيديوهاته، نموذج مجمع لعيوب الشخصية اليمنية (شخصية الرجل خصوصا)…
الصوت العالي دون داعي، التعامل المتشنج مع ابسط الأحداث، الأمية الفكرية في فهم العالم وتفسيره، اهمال المظهر والعشوائية المفرطة في اللبس، قلة الاهتمام بالنظافة الشخصية، الاسلوب المؤذي لتعاطي القات ومنظر كرات القات البشع في الفم، السذاجة المبالغ فيها التي تقدم نفسها باعتبارها عفوية شعبية، اللغة البذيئة كاسلوب لتقوية الفكرة…. الخ.
المومري… لا يمثل فقط تجميعا مكثفا لعيوب الشخصية اليمنية… انه تجميع مكثف للعيوب التي يتفاخر بها اليمني ويعتبرها جزءا اصيلا من هويته…
الجوانب البدائية التي تعزله عن العالم لكنه يراها تعبيرا عن اصالته وتميزه..

الحب الجماهيري… المزيد


على تويتر
[elementor-template id=”108″]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى