مفكرون

حسين الوادعي | الإرهاب الديني الإسلاموي واضح وصريح.. ليس منافقا ولا صاحب

الإرهاب الديني الإسلاموي واضح وصريح.. ليس منافقا ولا صاحب خطاب مزدوج مثل بقية المسلمين..
إنه ضد الجميع..
ضد الكنائس… هاجمها وقطع الرووس داخلها،
ضد المعابد اليهودية.. هاجمها في فرنسا والنمسا وقتل ما قتل،
ضد المساجد… قتل داخلها مئات المصلين واحتسب نفسه تقيا وورعا،
ضد العلمانيين… ذبحهم في مصر واليمن والسودان والعراق والجزائر ، ثم انتقل ليذبحهم في عقر دارهم… أوروبا.
ضد النساء.. حجبهن ونقبهن بالقوة.. احرق وجوههن بالاسيد.. وسباهن واغتصبهن وهو يرجوا من الله أن يجزيه مقابل كل اغتصاب 100 حسنة..
إنه ضد الشيوعية والليبرالية والقومية والديمقراطية والعلمانية، مثلما هو ضد الشيعة والشافعية والصوفية والمالكية والحنفية والاباضية،إ
أصيب المسلمون بوباء قاتل أخطر من كورونا ألف مرة اسمه “الاسلام… المزيد


على تويتر

  نشوان معجب | ما الذي تسبّب في فتنتي وكُفري بالدين ؟!. هناك عوامل (أو قُل وساوس وشبهات كما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق