حقوقيون

هند قطران | بشرى المقطري. حين هربت نخب الخلاص الذاتي وامنت مواقعها في

هند قطران


بشرى المقطري.

حين هربت نخب الخلاص الذاتي وامنت مواقعها في عواصم العالم، وقبلت بأت تكون بيدقا في الحرب، وصوتا لمن يدفع أكثر، مقابل وظيفة رخيصة، ظل اﻷستاذ عبدالباري، وقلة من المثقفين، يعيشونة في اليمن، كجدار الصد اﻷخير الذين يعبر عن صوت البسطاء وصخرتهم الثابته..
حين تشرذم اتحاد اﻷدباء ظل الاستاذ عبدالباري مؤسسة مستقلة تدافع عن الوطن الممزق وعن اليمنيين، المعتقلين والمخفيين وضحايا الحرب اينما كانوا ومن كانت هوية الجلاد
حينما سقط الجميع ظل هذا التهامي البسيط، كما هو، واقفا، ضد عاصفة اﻵتيين وسماسرة الحرب ومليشيات الزمن العفن.
لا يعرف أبناء قابيل أنك اكبر من أربابهم واسيادهم وكل آلهتهم ..
لهم البؤس ولك المجد أبد اﻵبدين.





  حاكمة علي (العمة تقية) | الزفت ضاحي خلفان كمان هو يعمل معركة وعي لمن يقول إن اليمنيين مش اصل العرب ، لأن

هند قطران | ناشطة حقوقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق