التنمية البشرية

العقل دين | أتى رجل أعمى إسمه “عبدالله بن مكتوم” الى الرسول. جاء ليسترشد ويسأل لكن محمد

العقل دين

أتى رجل أعمى إسمه “عبدالله بن مكتوم” الى الرسول.

جاء ليسترشد ويسأل لكن محمد كان مشغول مع رجال من “المشركين” ، فغضب الرسول من عبدالله وعبس في وجه الاعمى وتولى عنه وان وعاد الى الاجتماع.

بعدها عبدالله بن مكتوم (الأعمى) فهم ما فعل الرسول من رد فعل الحاضرين ، فبعد أن تجنبه الناس أن محمد فعل كذا و كذا مع أنه رسول الله.
اي رحمة ان تكره الأعمى وتعبس في وجهه؟

بعد هذه الحادثة كثر الحديث بين الناس عن فعل الرسول وفضاضته اتجاه انسان اعمى ، فتواسط الله بنفسه بين محمد وعبدالله و أنزل:

  العقل دين | في عدة منشورات ثبت أن المؤمن لا يميز بين النص الذي نكتبه على نسق كتابه و بين

(عبس وتولى إن جاءه الأعمى وما يدريك لعلى يتزكى)
هذا الفعل ويغفر له الله.

عبدالله بن مكتوم نفسه أحرج الرسول وجعله يعدل اية الجهاد.

نزلت الأية كالتالي:
(لا يستوي القاعدون من المؤمنين … المزيد


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق