مفكرون

حسين الوادعي | ارتكبت داعش أبشع عملية إبادة بحق اليزيديين في العراق. ذبحت

ارتكبت داعش أبشع عملية إبادة بحق اليزيديين في العراق. ذبحت رجالهم واغتصيت نساءهم وباعت أطفالهم ، لكن لم تخرج في العالم الإسلامي كله مظاهرة واحدة تندد بداعش وترفض أفعالها. على العكس من ذلك دافع رئيس هيئة العلماء في السعودية عن السبي وقال إن من ينكره كافر، وقال الأزهر ان داعش مسلمون موحدون لم يخرجوا من الاسلام.
قتل الإرهاب الاسلامي 300 مواطنا فرنسيا داخل فرنسا ذبحا وقتلا ودهسا في أقل من 3 سنوات، من بينهم 230 تم قتلهم خلال سنة واحدة. ومع ذلك لم تخرج مظاهرة واحدة في العالم الإسلامي للتنديد بالارهاب ورفض تعميمه على المسلمين.
لن تخرج اي مظاهرة في العالم الإسلامي للتنديد بالارهاب. ستخرج منددة بفيلم او بكتاب او برسوم كرتونية… الارهاب محصن بعشرات النصوص والاحكام التي يسكل الاقتراب منها فتحا لصندوق اسود لم يتجرأ المسلمون بعد على فتحه!


على تويتر

  اياد شربجي | العريفي عندو 21 مليون متابع على تويتر ، والقرني 19 مليون بتقلو لأخونا المؤمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق