مفكرون

حسين الوادعي | ‏مشكلة ‎المسلم و المسلم ‎العربي بالذات انه يعيش في عالم

‏مشكلة ‎المسلم و المسلم ‎العربي بالذات انه يعيش في عالم جامد مكتمل لا حاجة لتجديده.
إن لغته اعظم ‎لغة، ودينه أكمل ‎دين، وتقاليده ارقى ‎تقاليد، وموقعه الجغرافي هو الاعظم، وثرواته الطبيعية هي الأهم. فكيف يتغير من يظن العالم حالة لانهائية من السكون والتكرار!
‏أخطر وهمين لعبا بعقل المسلم هما وهم ‎#التاريخ_المثالي و ‎#الدين_المثالي. قدمت الكتابات المعاصرة عن صورة مغربلة ومعقمة ومنقاة للتاريخ ‎الإسلامي كتاريخ وردي ملائكي، فإذا فحص #المسلم هذه الصورة تفاجأ بتاريخ من ‎العنف والدماء.
أما وهم الدين المثالي الشامل فمنبعه الاحتكام لجمال النص بغص النظر عن تطبيقاته في الواقع. لكن حتى لو افترضنا ان النص مثالي بينما كل التطبيقات للنص طوال 1400 كانت مشوهة، فما فائدة النص إذاً إذا كان عاجزا عن تغيير الانسان وتطوير الواقع!


على تويتر
[elementor-template id=”108″]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى