مفكرون

حسين الوادعي | موقف مسلمي فرنسا الذي عبر عنه اتحاد أئمة ومساجد فرنسا هو،

موقف مسلمي فرنسا الذي عبر عنه اتحاد أئمة ومساجد فرنسا هو، حتى الآن، الموقف الإسلامي الوحيد الناضج في الأزمة.
لقد اعتبروا المدرس شهيدا من شهداء حرية التعبير، وأدانوا الإسلام الراديكالي الذي يحاول اختطاف الاقلية المسلمة داخل فرنسا لتحقيق اجندات سياسية.
وهو موقف واضح في الإقرار بحرية التعبير وضرورة تقبل ما يقوله الاخرون عن الإسلام حتى ولو لم يعجبنا.
يدرك مسلمو أوروبا ان الموقف المتطرف الذي يتم تصديره من العالم الإسلامي تحت اسم المقاطعة وتقييد حرية التعبير يضرهم كما ضرتهم العمليات الإرهابية التي يدعمها نفس هذا الخطاب.
العيش ضمن علمانية الدولة والاندماج كمواطنين فرنسيين كاملين والتعامل الايجابي مع حرية التعبير حتى لو مس الرموز الدينية هو طريق السلامة الذي يبدو أن مسلمي فرنسا بدؤوا يدركونه.


على تويتر

  حافظ مطير | إلى قيادة الجيش الوطني ممثلة بوزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق