مفكرون

حسين الوادعي | ** لا يوجد شيىء اسمه احترام المعتقدات.. هناك شيء اسمه احترام

** لا يوجد شيىء اسمه احترام المعتقدات.. هناك شيء اسمه احترام حق كل جماعة في ممارسة معتقداتها، لكن هذا لا يمنعنا من نقدها ونقضها لو أردنا.
والمتضرر الأكبر من اي قانون لتجريم انتقاد المعتقدات هو الديانات نفسها..
** إذا شككت في الثالوث أو في الوهية المسيح فانت تنتقد وتستفز جوهر العقيدة المسيحية وتستفز مشاعر المسيحيين. فإما أن نحذف الآيات التي تقول ذلك، أو أن نتقبل فكرة حق كل فرد وجماعة في انتقاد عقائد الآخرين ما دام لا يحرض ضدهم ولا يمنعهم من ممارسة عقائدهم.
** واذا قلت أن محمد آخر الانبياء فأنت تستفز مشاعر البهائية والمورومون وعشرات الديانات الأخرى التي ظهر أنبياؤها بعد وفاة محمد. فإما أن نقر بتجريم القول ان محمدا آخر الانبياء، أو أن نقر أن من حق كل جماعة اعتقاد ما نشاء وقول ما تشاء حتى لو كان… المزيد


على تويتر

  سافر وسترى شعوباً غيرنا وتفهم معنى الإنسانية والحياة. ستعرف أننا لسنا أحسن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق