مفكرون

حسين الوادعي | الامبراطورية وفقه التوحش…

على خلفية الجدل حول الإرهاب ودور فتاوى ابن تيميه فيه، عدت لقراءة كتاب “فقه الدماء” الذي يعتبر مرجعية داعش في كل عملياتها الوحشين.
والكتاب مجرد نموذج من كتابات كثيرة بدأت بكتاب “الفريضة الغائبة” في سبعينات القرن الماضي، واستمرت في توحشها حتى وصلت الذروة مع المقدسي والمهاجر منظري داعش وجبهة النصرة.
مؤلف الكتاب هو المصري عبد الرحمن العلي (ابو عبدالله المهاجر). والكتاب الضخم (حوالي 600 صفحة) هو بحث دموي محموم في كل نصوص التراث عن تبريرات القتل بكل الطرق الوحشية الممكنة.
اتضح لي وانا اتجول في صفحات الكتاب الناضحة بالوحشية والدماء ان فقه التوحش والإرهاب لم يكن محصورا على ابن تيميه فقط، بل كان فقها واسعا مرتبطا بتوسع إمبراطورية الفتوحات.
كانت إمبراطورية الفتوحات الاسلامية… المزيد


على تويتر
[elementor-template id=”108″]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى