وعي

الدين صناعة بشرية | عمر و ضرب الأعناق قصة حب لا تنتهي و محمد رأي الناس ثم ينزل القرآن:

الدين صناعة بشرية

عمر و ضرب الأعناق قصة حب لا تنتهي و محمد رأي الناس ثم ينزل القرآن:

استشار رسول الله الناس في الأسارى يوم بدر ، فقال: قال: فقام عمر بن الخطاب فقال: يا رسول الله ، اضرب أعناقهم ، قال: فأعرض عنه النبي ، قال: ثم عاد رسول الله ، فقال: فأعرض عنه النبي ، قال: ثم قال: فأعرض عنه النبي ، قال: ثم عاد النبي فقال للناس مثل ذلك ، فقام أبو بكر فقال: يا رسول الله ، ترقى أن تعفو عنهم ، وتقبل منهم منهم الفداء ، قال: فذهب عنهم وجه رسول الله ، قال: فعاف عنهم ، وقال منهم: وأنزل منهم. الله: {لولا كتاب من الله سبقكم لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم} [الأنفال: 68]
تخريج المسند: 13555. حكم شعيب الأرناؤوط: حسن لغيره




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى