وعي

الدين صناعة بشرية | أن ابن أثال الحنفي لما أتى النبي وهو أسير ، فخلى سبيله ، فلحق بمكة ، فحال بين

الدين صناعة بشرية

أن ابن أثال الحنفي لما أتى النبي وهو أسير ، فخلى سبيله ، فلحق بمكة ، فحال بين أهل مكة وبين الميرة من اليمامة ، حتى أكلت قريش العلهز ، فجاء أبو سفيان إلى النبي ، فقال: أليس تز بأنك بعثت رحمة للعالمين؟ ! فقال : بلى! فقال: قد قتلت الاباء بالسيف ، والأبناء بالجوع! فأنزل الله: {إعطاءناهم بالعذاب}. . . الآية
تفسير الطبري: 10/2/58. حكم الطبري: صحيح
لسان العرب: قال أبو الهيثم: العلهز دم يابس يابس يابس أوبار الإبل في المجاعات ويؤكل


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى