كتّاب

أحمد سعد زايد | تعليقا على قول ماكرون أن الإسلام في أزمة

ad_1]

بغض النظر من فرنسا وتاريخها القبيح والجميل

وبغض النظر عن تاريخنا بصفحاته الوردية والقاتمة

وبغض النظر عن زوجة ماكرون حلوة او وحشة

وبغض النظر عن هدف ماكرون سياسي وانتخابي ولا حقيقي وانساني

تعالوا نسأل أنفسنا بصدق ونشوف اي اختيار حقيقي
1 كله تماما وماكرون كاذب والإسلام وأتباعه آخر عظمة ولكن أعداء الإسلام حاقدين على نجاحنا
2 الإسلام بخير لكن اتباعه من المسلمين متخلفين ولا يمثلون الإسلام وكم يمثل الإسلام انقرضوا او أصبحوا قلائل جدا

3 الإسلام في كارثة وليس أزمة فقط سببها الفكر الديني القبيح الظلامي العنيف والمسلمين ضحايا هذا الفكر البغيض

4 الغرب هو اللي بأزمة ويرمي بلاويه على غيره لانه فاشل في الوصول لعظمة الإسلام والمسلمين

ومن يريد معرفة وجهة نظري بعد ما يفكر في رأي بنفسه دون إملاء من أحد

يشاهد محاضرتي وهذا رابطها

https://youtu.be/iU7LPNF1TAs






[ad_2]

Ahmed Saad Zayed – أحمد سعد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

7 + 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى