حسين الوادعي | قليلٌ من الهزل وكثيرٌ من الجدّ حول لائحة الخُمُس


………………………………
على منوال الواقع اليمني الذي يختلط فيه الهزل بالجدّ، جاءت اللائحة التنفيذية الجديدة لقانون الزكاة اليمني المقرّة من سلطة الأمر الواقع في العاصمة صنعاء، لتقرّ تشريع دفع 20% من الثروات الوطنية لصالح فئة اجتماعية معينة تدّعي أن لها وضعاً مميزاً في الدين والسلطة.

لنبدأ مع الهزل ونؤجل الجدّ قليلاً..

يجهل كتبة اللائحة أن العبودية أُلغيت من العالم وصارت جريمة ضدّ الإنسانية. في المادة 109، نص على أن من مصارف الزكاة مساعدة من يحتاج من المسلمين لفكّ رقابهم من الرقّ و”خاصة العبد المملوك لإعانته في المكاتبة ليحصل على الحرية”!، وليس غريباً على من ما زال يعتقد أن الخمس تشريعٌ صالحٌ للقرن الحادي والعشرين أن… المزيد


على تويتر
[elementor-template id=”108″]

Exit mobile version