مفكرون

حسين الوادعي | شهادة الشيخ الغزالي حول اغتيال فرج فوده بين الإرهاب


شهادة الشيخ الغزالي حول اغتيال فرج فوده بين الإرهاب والتسامح

…………………………….
أنا واحد ممن فاجأهم موقف الشيخ محمد الغزالي من مقتل الكاتب فرج فوده. وسبب ذلك أنني مثل غيري ممن قرأوا للغزالي في سن الشباب، كنت وضعته ضمن إطار الدعاة المتسامحين.

كانت شهادة الشيخ الغزالي في المحكمة دفاعاً واضحاً عن قتلة فرج فودة وتأصيلاً مستميتاً عن حق الأفراد في قتل من يرونه خارجاً على الإسلام، وواحدة من أبرز صور خيانة المثقف في تاريخنا الحديث بحسب ما أعرف.

وفي كل سنة من اليوم نفسه (8 حزيران/ يونيو 1992 ذكرى الاغتيال) تعود إلى ذهني خيالات القتل والشهادة ومحاولات الاغتيال المعنوي، بعد الاغتيال المادي. وقد دعاني اهتمامي الطويل… المزيد

  الأميرة "يوجيني" حفيدة ملكة بريطانيا ، ليلة زفافها إرتدت فستان كشف عن


على تويتر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق