مفكرون

حسين الوادعي | القرآن كتاب عربي بنص القرآن نفسه….

وعربي هنا تعني انه عربي لغة وثقافة. والثقافة هنا تعني ثقافة القرن السابع الميلادي بقيمها الاجتماعية والسياسية والاخلاقية.
والاسلام الأول كان دينا عربيا، وكان مستحيلا ان يتجاوز القرآن أو الرسول ثقافة العصر الذي نزل فيه مرة واحدة لأنه لا يمكن ان يعمل في فراغ.
بنى الإسلام في عصر النبي والصحابة والتابعين حركته على ثقافة العصر الذي ظهر فيه.
فالخلافة او الامامة نظام عربي قائم على اجتماع القبيلة لاختيار الأفضل مع مراعاة عوامل الشرف والنسب والمال.
وحصر الخلافة في قبيلة معينة ثم في أسرة داخل تلك القبيلة ثقافة عربية. فقد احتكرت قريش موارد الحج و العناية بالكعبة، وتوزعت وظائف السقاية والرفادة والسدانة بين افرع قريش العريقة.
والجهاد ثقافة عربية لقبائل القرن السابع التي… المزيد


على تويتر
[elementor-template id=”108″]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى