وعي

الدين صناعة بشرية | تفسير الماوردي: وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي اختلف أهل التأويل هل كان عند

الدين صناعة بشرية

تفسير الماوردي: وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي اختلف أهل التأويل هل كان عند النبي امرأة وهبت نفسها على قولين:

أحدهما: لم تكن عنده امرأة وهبت نفسها له ، وهو قول ابن عباس ومجاهد وتأويل من قرأ إن وهبت بالكسر محمول على المستقبل.

الثاني: أنه عنده امرأة وهبت نفسها ، وهو قول الجمهور وتأويل من قرأ بالفتح ، في امرأة بعينها متى وهبت نفسها له أن ينكحها ، ومن قرأ بالكسر أنه ينحكها. واختلف في التي وهبت نفسها له على أربعة أقاويل:
: أنها أم شريك بنت جابر بن ضباب ، وكانت صالحة ، قاله عروة بن الزبير.
الثاني: أنها خولة بنت حكيم ، وهذا قول عائشة رضي الله عنها.
الثالث: أنها ميمونة بنت الحارث ، قاله ابن عباس.
الرابع: أنها زينب بنت خزيمة أم المساكين امرأة من الأنصار. قاله الشعبي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى