وعي

الدين صناعة بشرية | “إن أى عمل فنى عظيم – وليس القرآن وحده – لا يمكن أن تعزى بمثله ، هذه طبيعة

الدين صناعة بشرية

“لا يمكن تقليدها أو تعليدها بمثلها ، أو لم تكن روائع.” هذه الروائع كلها لم يصنعها الآلهة ولا الأنبياء ، بل هى من صنع البشر الآدميين الذين يأكلون الطعام ويمشون فى الأسواق. فماذا أقول؟ يمكن أن تصلح مثل هذه المنطقه بأحسن منها. الحصول على أفضل منها في البداية. “
– عباس عبد النور محنتي مع القرآن ومع الله في القرآن


  الدين صناعة بشرية | إلى المدلس المرقع الذي يلجأ لفضائح الملحدين ليقول اللادينين بلا أخلاق و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق