مفكرون

اياد شربجي | من منا لا يفرح بالقضاء على داعش وإبادتها عن بكرة ابيها ؟! لكن من الصعب ان نقتنع

اياد شربجي

من منا لا يفرح بالقضاء على داعش وإبادتها عن بكرة ابيها ؟! لكن من الصعب ان نقتنع ان الحشد الشعبي هو قوة تحرير الارهاب ، وانهم دعاة ودولة مواطنة عادلة تعاكس المنهج ، خصوصا ونحن نسمعهم وهم يهتفون خلال احتفالهم:
“باسمك الله اكبر ، فاز الفتى حيدر ، قطع راس النواصب ، وكل أشعث أغبر
افرحي يا فاطمة ، أخرق الخاتمة ، أخذنا بثارك ، من عمر وأبو بكر
هيا يا مهدينا ، ناظرين أن تأتينا ، لتقود جيشنا ، نحو مكة والخبر “
بأي إسلامي تريد الخلافة الإسلامية بشكلها الداعشي الارهابي ، خلافهم الحقيقي ينحصر بشخص الخليفة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى