مفكرون

اياد شربجي | مربحتي ، أرسل لي رسالة طويلة ختمها بما معناه: “أنا

اياد شربجي
[ad_1]

شاب في مقتبل العمر من متابعي صفحتي ، أرسل لي رسالة طويلة ختمها بما معناه:
“أنا ضايع … انصحني” قلت له التالي: “نصيحتي لك أن لا تستمع لنصائح أحد أولهم أنا”
بالتأكيد أقصد أن أقصد بالتأكيد ، لكنني فقط ارشده إلى الطريق الذي اتبعته شخصياً ووجدت فيه نفسي ، باختصار ؛ لا مقدسات ، لا حدود ، خطوط ارشادية أو اشارات مرور ، ببساطة بعقلك وبالحقائق فقط ، وارسم طريقك بنفسك وسر عليه ، ولا تتبنى الطريق الذي يسلكه الجميع دون وعي حقيقي.
في الحقيقة معظم ماقره ونظن أننا مقتنعون به لم نفّكر أو …

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى