مفكرون

اياد شربجي | كل وجع الكون لا يضاهي ألم أمٍ تنتظر أولادها أن يخرجوا من سجون الظلم ، وتسمع في كل

اياد شربجي
[ad_1]

كل يوم وتشاهد صور جثث المعتقلين على الشاشات ، فينقبض قلبها وتحاول الحفاظ على جرعة أمل ، لكن قلبها المنتظر في نهاية المطاف … فيتوقف كمداً وقهراً وتغادر دون أن تطمئن على فلذة كبدها.
على ماذا نسامحك يا أسد ، كم أماً فعلت بها ذلك.؟ !!!
فليسقط خونة سوتشي ، وكل من يضع يده بيد هذا المجرم …. ثأرنا معه كبير ، ولن تستطيع روسيا ولا الامم المتحدة ولا الواقعية السياسية أن تشفي قلوبنا إلى أن يذوق هذا السفّاح ما أذاقنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى