مفكرون

اياد شربجي | قصة اللقاح الروسي ، واعلانه من قبل بوتين شخصيا كرئيس ، وليس مركز الابحاث الذي

اياد شربجي

عشقته والغاية منه:
اختار الروس ان يكون اسم اللقاح (سبوتنيك) وهو ذو دلالة واضحة ومقصوده أبعد ما تكون عن المسميات الطبية المعتادة ، حيث انه ذات اسم القمر الصناعي الذي أطلقه السوفياتي عام 1957 ليس لأي هدف سوى أن يسبق الأمريكيين الذين كانوا يستعدون لإطلاق قمرهم ()
قمر سبوتنيك كان مجرد طنجرة ضغط تطلق صورًا لاسلكية لا معنى لها ، بينما بينما Xبلورر ، بدأت في أمريكا واستخباراتها واستخباراتها واستخباراتها.
باختصار هذا لقاح سياسي الهدف منه التعليم على الامريكيين ، وليس لقاحا طبيا لشفاء الناس.
بالأساس كل الصناعة والصناعة الروسية منذ الحرب العالمية الثانية ، علمية حقيقية ، بقدر ما هي أوامر رسمية صارمة من الحكومة الشيوعية وتم تصنيعها بأسلوب السخرة والاستعباد ، فقط لم تكن غريمتها المنظومة الغربية التي كانت تتقدم في أوروبا والعالم على كل الصعد ، علما أن معظم السيارات الروسية تمت سرقتها من المخابر ومراكزها الغربية ، وهذا الكلام معروف ومثبت ، حتى ان هناك معلومات أولية تقول ان هذه اللقاح بالذات تمت ترقيته ، ورتبته ، ورحلات ، مراكز الأبحاث الأمريكية التي ما تزال تختبره وتطوره ولم تنل عليه موافقة أدارة الاغذية والعودة FDA بعد.

  أحمد علام الخولي | الحكاية بدأت بإنشاء كلية طب تتبع مؤسسة دينية - ثم جاء دور مصطفى محمود حيث ألبس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق