مفكرون

اياد شربجي | عندما يعاني من مشكلة في التفكير ، ويختبر ويمارس ويكرر ذات الأفكار طيلة

اياد شربجي

أثناء التفكير في التفكير في التفكير بالعقد ، ويختبر ويختبر وعرضه بالتجربة والاختبار والتجربة في هذه الحالة من التفكير في التفكير ، وتكلفه العذاب والألم ربما. حينها لازم المجتمع يفكر يكسر هذه الأحادية ، ويستمع للناس الذين يفكرون خارج الصندوق ، ويطرحون أفكاراً جديدة ، ويسمح أفكار الأفكار أن تأخذ فرصتها في التجريب والاختبار.
هذه الفكرة هي أساس ما في القرن السابع عشر ، مجموعات من المثقفين والنظم السيطرة السيطرة الكنسية على المجتمع وطرحت أفكار خارج الصندوق الذي شارك في الحضارة التي شهدتها أوروبا فيما بعد ووصلت إلى ما وصلت إليه اليوم.
في بلادنا هناك الكثير من الناس الذين كانوا خارج الصندوق ، أفراداً ومجتمع أفكار جديدة ، خصوصاً على المستوى الديني والمجتمعي ، لكن للأسف هؤلاء هم أكثر الناس المكروهين قبل نفسه (ضحية احادية التفكير) ، ويتعرضون لمناقشته وإي ارتباطه وإفقاره ، ليس ذلك فقط ، بهم ، بهم ، بهم ، بهم ، بهم ، بهم ، فإنهم يمثلون السبب الحقيقي لبلاء الأمة ، وهكذا الخنفسة في الطاسة ، وتلسع من يحاول إخراجها … !!
إذا قررنا أن نستمع لمن يفكرون خارج الصندوق ونفسح المجال ، سنكون برنامج منصات التبادل الثقافي أربعة قرون فقط … !!!! فيا ترى أديش لسة مستعدين نهدر وقت اضافي لنبلش حساب هالفرق الحضاري ونحاول نقلصه .. !!!!

  احمد القبانجي | أحمد القبانجي | هل الله موجود؟! (الجزء الأول)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق