مفكرون

حسين الوادعي | دفن الموتی!…

الخطوة الأولی الضرورية للانتقال من الخراب الی التنمية ومن الماضي إلى المستقبل.
دفن كل أشباح الموتی التي لا زالت تتجول بيننا وتدعي أنها الأحق بالتفكير والتشريع والحكم.
دفن اشباح السقيفة وكربلاء وغدير خم وصفين والتحكيم والامويين والهاشميين والعباسيين والعثمانيين والزيديين والشافعيين.
تحويل الوطن من مقبرة واسعة للموتی الأحياء الی فضاء للبناء والابداع والتفكير في المستقبل.
المسلسل الأجنبي Walking Dead الذي يصور موتى ينهضون من قبورهم ليلا ليقتلوا الأحياء ويستولوا على المدينة ليس خيالاً في مجتمعاتنا.
ابن تيميه وجعفر الصادق والحسن وعلي ومعاويه والأشعري وبن حنبل والكافي والبخاري والهادي والشافعي يتجولون بيننا كل يوم ليدعوا انهم الأحق بالتفكير والتشريع وبناء المستقبل نيابة عنا.
هذه دعوة "نيتشوية" لتحملوا معاولكم وتبدؤوا الدفن.

  محمد الشماري | الناس في الوطن العربي يخرجون من خرافة قريش البدوية افواجاء اليوم اصبحت

هناك كم كبير من الموتی-الأحياء يحتاج لجهود الجميع.

على تويتر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق